Close


تشخيص التصلب اللويحي






تشخيص التصلب اللويحي
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

كما أن فهم السؤال هو نصف الإجابة كما يقال، فإن التشخيص هو نصف العلاج. وكثير من الأمراض وخاصة المستعصية منها تسلتزم التشخيص الدقيق. أحد هذه الأمراض المستعصية التصلب اللويحي، والذي في كثير من الأحيان يكون تشخيصه صعب وقد لايحسنه عدد من الأطباء. في هذا المقال نود ان نوضح طريقة تشخيص التصلب اللويحي في ألمانيا حتى يكون لدى المرضى او ذويهم فكرة دقيقة عن تشخيص هذا المرض. ويتمثل تشخيص التصلب اللويحي في الآتي:

1 ـ معرفة التاريخ المرضي وذلك بسؤال الطبيب للمريض عما يعاني منه او ما عانى منه في السابق وبشكل عام. من الأمور المميزة لهذا المرض هو حصوله على شكل دفعات، لذلك يكون من المهم السؤال عن التاريخ المرضي لأن فترات حصول هبوط او انخفاض شدة المرض تعلم دورا مهما في تشخيص المرض.

2 ـ أخذ عينات من الدم وفحصها

3 ـ الفحص السريري

4 ـ عمل جميع الفحوصات الخاصة بعمل الأعصاب، والتي يقاس فيها مدى شدة وصول الاشارات العصبية الى الأطراف وكذلك مدى نقل النبضات العصبية في الدماغ وهو فحص معتاد لكثير من أمراض الجهاز العصبي. بالإضافة الى ذلك تؤخذ عينة من ماء النخاع الشوكي أو ما يطلق عليه البزل القطن.

5 ـ أخذ عينة من السائل الدماغي الشوكي أو ما يطلق عليه البزل القطني.